تشرين
07/08/2016

الصين ترحب بالعملية الإنسانية في حلب

رحّبت الصين بالعملية الإنسانية التي تقوم بها الحكومة السورية بالتعاون مع القوات الروسية في مدينة حلب، معربة عن دعمها لجميع الإجراءات الرامية إلى الحد من وطأة الأزمة الإنسانية في سورية.

ونقلت «سبوتنيك» عن هوا تشان يينغ المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الصينية قولها: إن الجانب الصيني يعرب عن ترحيبه بالعملية الإنسانية في حلب والتي تدار استناداً إلى قرارات الأمم المتحدة ذات الشأن، كما نؤكد دعمنا جميع الإجراءات المتخذة من قبل المجتمع الدولي والتي من شأنها الحد من وطأة الأزمة الإنسانية في سورية.
ودعت المتحدثة الصينية جميع الأطراف إلى الالتزام بمبادئ الحل السياسي وتكثيف الاتصالات والمشاورات وضمان التقدم بخطى ثابتة على مسار وقف الأعمال القتالية ومكافحة الإرهاب وتقديم المساعدات الإنسانية ولعب دور بنّاء بما يخدم الحل العاجل للأزمة في سورية.
بدوره أشار فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في حديث للصحفيين إلى أهمية العملية الإنسانية في حلب وفتح الممرات الآمنة لإجلاء المدنيين المحاصرين فيها.
وذكرت «سانا» أن الحكومة السورية بالتعاون مع القوات الروسية كانت قد بدأت الأسبوع الماضي عملية إنسانية واسعة النطاق في مدينة حلب لضمان أمن حياة السكان في الأحياء الشرقية منها من خلال مساعدة المدنيين الذين أصبحوا رهائن لدى الإرهابيين والمسلحين الراغبين في إلقاء السلاح.
وافتتحت محافظة حلب 3 معابر لخروج المواطنين من الأحياء الشرقية لمدينة حلب وأنجزت جميع الترتيبات والإجراءات لاستقبال الأهالي الذين يخرجون منها حيث قامت بتجهيز عدد من مراكز الإقامة المؤقتة المجهزة بجميع الخدمات وتوفير المواد الغذائية والإغاثية فيها.