تشرين
07/08/2016

طهران: تعاوننا مع سورية وروسيا في محاربة الإرهاب مستمر حتى دحر الإرهابيين

أكد الدكتور حسين أمير عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية أن التعاون بين سورية وإيران وروسيا في محاربة الإرهاب ودعم الشعب والجيش والحكومة السورية هو رسالة صارمة إلى داعمي المجموعات الإرهابية التكفيرية بأن دحر الإرهابيين هدف لا رجعة عنه.

وأوضح عبد اللهيان خلال لقائه الدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران أمس أن أي حل سياسي للأزمة في سورية لن يثمر ما دام الإرهابيون التكفيريون يسعون إلى أهدافهم المشؤومة عبر تلوين جلدتهم، مشيراً في الوقت ذاته إلى استمرار طهران في دعم الحل السياسي ومكافحة الإرهاب.
وشدد عبد اللهيان على أن موقف الولايات المتحدة عامل رئيس في تصعيد الإرهاب في المنطقة ولم تقدم أي مساعدة في مكافحته، بل تستخدم الإرهاب في سورية ورقة للانتخابات الرئاسية الأميركية القادمة.
ونقلت «سانا» عن عبد اللهيان والسفير محمود تأكيدهما على العمل المشترك لترجمة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين في توسيع التعاون في جميع المجالات بما فيها العلاقات البرلمانية والتنسيق بين البرلمانيين للضغط على الدول الداعمة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية واتخاذ الخطوات الفاعلة في محاربة الإرهاب في المنطقة.
من جانبه أشار السفير محمود إلى الإنجازات الاستراتيجية التي يحققها الجيش العربي السوري بدعم الحلفاء في حلب ومختلف المناطق السورية.
وجدد السفير محمود التقدير لمواقف إيران قيادة وشعباً على دعمها لسورية في مواجهة الحرب الإرهابية وتعزيز صمود الشعب السوري.