تشرين
07/08/2016

بعد تطهــير حـي الرصافة ومعامل الليـرمون من المجموعات الإرهـابية .. إزالة الأنقـاض وإعادة تأهـيل البنـيـة التحتيـة والمرافـق الخدمية

بعد أن قام الجيش العربي السوري بتطهير حي الرصافة (بني زيد) ومعامل البلليرمون من رجس المجموعات الإرهابية المسلحة

سارع مجلس مدينة حلب إلى  إعادة فتح الشوارع وإزالة السواتر الترابية وترحيل الأنقاض والأتربة وصيانة شبكة الإنارة وصيانة الأرصفة والمستديرات إضافة إلى الأعمال الحدائقية المتنوعة من تعشيب وفلاحة للجزر الوسطية وتقليم للأشجار وترحيل النواتج.
كما قام مجلس المدينة بتشكيل لجنة خاصة من مجموعتي عمل للكشف على الأبنية ضمن المناطق التي تم تطهيرها، وتوصيفها والحالة الإنشائية مع التصوير لكل محضر على حدة ، حيث باشرت اللجنة عملها بتجهيز المخططات اللازمة للمنطقة لكي تتمكن من ترقيم العقارات ودراستها بشكل واضح.
وقال رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق: بعد الاطلاع على حجم الضرر الواقع على الأبنية والمسارات والمرافق العامة في هذه المناطق يتم العمل على إزالة الأنقاض وإعادة تأهيل المواقع وتجهيز المرافق العامة للتخفيف من معاناة الأخوة المواطنين واستقبال طلباتهم
والتخفيف من معاناتهم حيث تم العمل على ترحيل الأنقاض والأتربة من محيط دوار شيحان وفتح السواتر المتوضعة في المحاور الرئيسية والفرعية، وبلغت كميات الأتربة والأنقاض المرحّلة حتى تاريخه نحو  3000 م3.
وتوجهت دائرة الإنارة العامة بعمالها وآلياتها (رافعة السلة) إلى الموقع وتم جرد الأضرار وفحص الكابلات الأرضية والفرعية داخل أعمدة الإنارة الكهربائية وتم البدء بإصلاح أجهزة الانارة وكل ما يلزم من أجل إنارة الشوارع عن طريق الشبكة الكهربائية من جهة وربط هذه الأجهزة بالمولدات الموجودة في الشوارع.
كما تم تجهيز الاحتياجات والأعمال الضرورية لتأهيل الإنارة العامة والبنية التحتية المرتبطة بها
ومن جهة أخرى سارعت دائرة رش المبيدات في مديرية الشؤون الصحية إلى رش المبيدات في المناطق المذكورة.