تشرين
06/08/2016

أربعة أشهر لتحسين الواقع المائي في «مطرو»

يطالب سكان قرية مطرو قطاع منطقة الدريكيش في محافظة طرطوس، في ظل التقنين الطويل، بتحسين الواقع المائي في قريتهم وإنهاء معاناتهم من العطش التي استمرت سنوات

 وخاصة خلال السنتين الأخيرتين، فالمياه لا تأتيهم إلا كل عشرة أيام -كما يذكرون في شكواهم - فيضطرون لشراء صهاريج المياه التي تفوق تكلفتها طاقتهم بشكل كبير فعشرة براميل من المياه يصل ثمنها إلى /3/ آلاف ليرة، وأضافوا أن معاناتهم تزداد بشكل كبير في فصل الصيف والحل -كما يقولون- عن طريق إيجاد مصادر داعمة لآبار القرية أو مصادر بديلة وبالسرعة الممكنة.
وللوقوف على واقع الآبار في هذا القطاع وخطة مؤسسة مياه الشرب لتحسين الواقع وزيادة حصة الفرد من المياه التقينا المهندس نزار جبور- مدير عام المؤسسة الذي أكد  أن المعاناة تنحصر اليوم بالتقنين الطويل للكهرباء، والمؤسسة تعمل حالياً لتحسين واقع مشروع نبع الهني الذي يغذي القرية بشكل جذري وذلك من خلال ربطه بخط توتر مستقل وإخراجه عن التقنين، حيث تم تأمين تكلفة الربط والبالغة /48/ مليون ليرة وتم تحويلها إلى شركة كهرباء طرطوس التي أعلنت بدورها عن الأعمال اللازمة، وخلال الأشهر الأربعة القادمة سيشهد هذا القطاع تحسناً ملحوظاً وتنتهي معاناة السكان هناك.
وأشار جبور إلى أن المؤسسة تعمل مع كهرباء طرطوس للإعلان عن ربط محطات صفر وواحد بخط توتر مستقل بتكلفة /30/ مليون ليرة، وهي خطوة أولى لربط محطات خط الجر الثاني إلى منطقة القدموس بخط توتر مستقل أيضا، كما تقوم المؤسسة حالياً بإجراءاتها لتركيب التجهيزات اللازمة لاستثمار بئر ارتوازية في محطة القدموس الأولى بغزارة 300 م3/سا، وبتكلفة تصل إلى /23/ مليوناً، ما سيحسن الواقع المائي بشكل ملحوظ لقطاع القدموس.