تشرين
03/08/2016

خروج معظم المصادر المائية من الخدمة في حلب بسبب الأعمال الإرهابية

أدت أعمال التدمير والتخريب والسرقة التي قامت بها التنظيمات الإرهابية المسلحة في حلب إلى خروج معظم المصادر المائية والوحدات الاقتصادية لمياه الشرب في المحافظة من الخدمة.
وذكر مدير عام مؤسسة مياه الشرب في حلب المهندس مصطفى ملحيس أن عدم استقرار منظومة الطاقة الكهربائية والاعتداءات الإرهابية المتكررة على شبكات المياه وأقنية جر المياه والنقص الشديد في مستلزمات الصيانة وعدم توافر القطع التبديلية وتعرض المستودعات للسرقة والنقص الشديد في عدد الآليات والمعدات الهندسية والعاملين وعدم وجود مقر مناسب لإدارة المؤسسة لتتمكن من القيام بواجبها والعقوبات الاقتصادية المفروضة على وطننا كلها تحديات تواجهها إمكانات تزويد أبناء المحافظة بكميات كافية من مياه الشرب، وأشار ملحيس إلى تراجع عدد عمال المؤسسة في المحافظة من 2904 عمال في عام 2014 إلى 1700 عامل قائم على رأس عمله حالياً ما انعكس أيضاً على مستوى الأداء في المؤسسة.