تشرين
26/07/2016

اقتصاد دولي

خسائر كبيرة تتكبدها أسواق المال الخليجية بسبب تراجع أسعار النفط

تواصل أسعار النفط انخفاضها لتستقر عند مستوى غير بعيد عن أدنى مستوى وصلت إليه في أيار الماضي، وسط مخاوف من وفرة معروض النفط، حيث سجل سعر خام «برنت» أمس انخفاضاً جديداً قارب حدود 45,65 دولاراً للبرميل أي ما مقداره 4 سنتات أو 0,09% عن سعره يوم الجمعة الماضي.
وفي المقابل تراجعت أسعار الخام الأمريكي تسليم أيلول بمقدار 5 سنتات أو 0,11% مسجلة  44,14 دولاراً للبرميل بعد هبوطه 56 سنتا عند الإغلاق يوم الجمعة.
وأشارت تقارير مالية إلى أن هذا التراجع الحاد في أسعار النفط أواخر الأسبوع الماضي أدى إلى هبوط أسواق الأسهم الخليجية إذ وصل إلى نحو 3% في أسعار أسهم بعض الشركات السعودية، تضاف إلى تراجع كبير في أرباحها النصف سنوية بنسب تتجاوز الـ 90%.
وقالت «رويترز»: إن المؤشر الرئيس للسوق السعودية انخفض 1,2% مع تسارع الخسائر في الساعة الأخيرة من جلسة التعاملات أمس الأول حيث هبطت 80% من الأسهم المتداولة، ومنها سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) الذي تراجع  2,5% بعدما سجلت الشركة هبوطا بلغ 79,6% في صافي الربح إلى 103,2 ملايين ريـال (27,5 مليون دولار) عزته إلى انخفاض الأسعار وهوامش أرباح التكرير.
وهبط سهم الأسمدة السعودية (سافك) 0,4% بعدما قالت الشركة: إن أرباحها الفصلية انخفضت بمقدار النصف لتصل إلى نحو 299 مليون ريـال.
وفي أنحاء أخرى من منطقة الخليج شهدت أسواق الأسهم تعاملات ضعيفة مع موجة بيع بشكل عام مسجلة هبوط مؤشر سوق دبي 0,8% مع انخفاض سهم إعمار العقارية ذي الثقل في السوق 2,1% إلى 6,85 دراهم (1,87 دولار) متراجعا من مستوى مقاومة فنية رئيسي عند 7,01 دراهم وهو ذروته في تشرين الأول.   
وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0,5% متأثراً بخسائر أسهم الشركات المتوسطة والكبيرة مع تراجع سهم دانة غاز 1,7%.
وهبط مؤشر بورصة قطر 0,5% مع تفوق الخاسرين على الرابحين بواقع 13 سهماً إلى خمسة أسهم، مع انخفاض سهم مصرف الريان 0,7% بعدما صعد 1,6% الأسبوع الماضي.