تشرين
25/07/2016

5 شهداء و18 جريحاً باعتداءات إرهابية على أحياء سكنية في دمشق والقنيطرة

الجيش يستهدف تجمعات إرهابيي «داعــش» ونقــــاط تحصنهـــم فــي ريفـي حمص وحماة ويوجّه ضربات مركزة لمقرات إرهابيي «جبهـة النصرة» وأوكارهم في درعا

وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على تجمعات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» في درعا أسفرت عن تكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد، بينما نفّذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعات جوية على أوكار إرهابيي تنظيم «داعش» ونقاط تحصنهم في ريفي حمص وحماة أدت إلى تدمير آليات بعضها مزود برشاشات ومقرات للتنظيم التكفيري.

وتفصيلاً، ذكر مصدر عسكري أن الطيران الحربي السوري دمّر آليات بعضها محملة بالإرهابيين ومزودة برشاشات متنوعة في غارات على تجمعات وأوكار لهم شرق مدينة تدمر وقرية أرك نحو 28 كم شمال شرق تدمر.
أما في حماة فقد أفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي السوري نفّذ غارات على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم «داعش» شمال شرق قرية المفكر وأبو الحنايا وأبو حبيلات والخربة وفي تلة شما وتبارة الحمرا في منطقة سلمية بريف حماة الشرقي.
وبيّن المصدر أن الغارات أسفرت عن تدمير آليات بعضها مزود برشاشات ومقرات للتنظيم التكفيري.
وفي درعا أكد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش نفذت رمايات دقيقة على تحصينات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» غرب الجمرك القديم أسفرت عن إيقاع كامل أفراد مجموعة إرهابية بين قتيل ومصاب.
ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش دمرت في ضربات مركزة مقرات وتحصينات لإرهابيي التنظيم في حي السيبة بمنطقة درعا البلد التي يتخذ منها إرهابيو التنظيم التكفيري نقطة انطلاق للاعتداء على الأحياء المجاورة.
في غضون ذلك واستمراراً في اعتداءاتها الوحشية، أطلقت مجموعات إرهابية قذائف صاروخية على أحياء سكنية في دمشق، ومدينة البعث بالقنيطرة، ما أسفر عن ارتقاء 5 شهداء وإصابة 18 شخصاً بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.
وقال مصدر في قيادة شرطة دمشق: إن 4 قذائف مصدرها المجموعات الإرهابية سقطت على حي باب توما بدمشق أسفرت عن ارتقاء 5 شهداء وإصابة 16 آخرين بجروح وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.
وفي وقت سابق أمس أفاد المصدر بأن إرهابيين استهدفوا ظهر أمس بقذيفتين صاروخيتين حي المزة 86 وحي عرنوس تسببتا بأضرار مادية في منازل المواطنين والممتلكات العامة.
كذلك أطلق إرهابيو تنظيم «جبهة النصرة» المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي قذائف صاروخية على مدينة البعث بالقنيطرة، ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة محافظة القنيطرة بأن  مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» يتحصنون في قرية الحميدية الواقعة غرب مدينة البعث بنحو كيلو مترين استهدفت ظهر أمس المدينة بقذائف صاروخية أسفرت عن إصابة شخصين بجروح.
ولفت المصدر إلى أن الاعتداء الإرهابي أوقع أضراراً مادية في المنازل والممتلكات.
إلى ذلك وقعت أضرار مادية كبيرة بالمتحف الوطني في حلب باستهدافه بالقذائف الصاروخية من قبل التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظامي  آل سعود وأردوغان.
وأفاد مراسل «سانا» في حلب بسقوط عدد من القذائف الصاروخية أطلقها إرهابيون على المتحف الوطني والمنطقة المحيطة به ما ألحق أضراراً مادية كبيرة فيه.
وذكرت المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية على موقعها الإلكتروني أن أنظمة حماية واجهة المتحف الوطني في حلب أصيبت بأضرار بالغة بسبب الاعتداءات الإرهابية بالقذائف على عدد من أحياء مدينة حلب.

مركز حميميم: أربعة خروقات جديدة.. وارتفاع عدد البلدات التي أعلنت انضمامها لاتفاق وقــف الأعمــــال القتالية إلى 207

ارتفع عدد خروقات اتفاق وقف الأعمال القتالية التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية في سورية منذ بدء تطبيق الاتفاق إلى 807 خروقات بعد ارتكاب 4 خروقات جديدة.
وقال مركز التنسيق الروسي في حميميم في بيان نشره الليلة قبل الماضية: إن الخروقات الأربعة وقعت في ريف دمشق، مشيراً إلى أن ما يسمى «جيش الإسلام» استهدف بالقذائف الصاروخية والهاون عدة بلدات بريف دمشق.
وأكد المركز أن تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين يواصلان محاولاتهما الرامية إلى تقويض اتفاق وقف الأعمال القتالية حيث أطلقا قذائف على عدد من الأحياء السكنية في حلب مثل الشيخ مقصود والخالدية والزاهرة ومنطقة بريج الريح، كما أطلق إرهابيون قذائف على منطقة شلف في اللاذقية.
ولفت المركز إلى أن عدد البلدات التي أعلنت انضمامها إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية ارتفع إلى 207 بعد انضمام بلدة في ريف اللاذقية للاتفاق.