تشرين
20/10/2015

الدكتور حسان النـوري في «تشرين»:

لمست إنتاجية عالية رغم قلة عدد الكوادر البشرية

على الإعلام مواكبة التغييرات على أرض الواقع


زار وزير التنمية الإدارية الدكتور حسان النوري مقر صحيفة «تشرين» أمس وقام بجولة على أقسامها، مُثمناً ما أنجزته من تأسيس بنية تقانية وكوادر بشرية رغم ظروف الحرب الإرهابية على سورية، وقال: بالإضافة إلى التقانة والتجهيزات،

 لمست الإنتاجية العالية رغم قلة عدد الكوادر البشرية في الصحيفة، مشيراً إلى أن التحديات القادمة ستكون كبيرة، وعلى وسائل الإعلام مواكبتها على أرض الواقع.
وأوضح الوزير النوري أنه في المرحلة القادمة من الممكن أن تُطلق فضائيات جديدة أو إذاعات، تُحدث حراكاً إعلامياً جديداً في سورية، ولفت إلى أن ذلك من شأنه إحداث حالة تنافسية بين وسائل الإعلام التي عليها في هذه الحالة أن تحقق خطاباً متوازناً ومواكباً للتطورات، داعياً إلى الاستفادة من تجارب الآخرين في تغطية جميع ألوان الطيف السياسي والاجتماعي. ورأى أنه «حتى طريقة طرح الموضوعات ينبغي أن تكون مغايرة، وأنه ينبغي على وسائل الإعلام أن تتعامل مع التطورات وفق هذا التغيير بحيثياته المختلفة».
وأضاف الدكتور النوري: «ينبغي عدم اعتبار الضيف خصماً للإعلامي، فقوة الحوار من قوة الضيف، ومن قدرة المُحاور على استفزاز ضيفه، واستخلاص قول مغاير منه، وعلى أي إعلامي أن يُحقَّق علامة فارقة كي ينجح، وهذه حقيقة إعلامية ، يبقى الحكم النهائي فيها للناس، لكن ينبغي أن تكون اللغة الإعلامية مختلفة، وهذا التغيير ينطبق على جميع وزارات الدولة، فثمة اشتغال على نوعية القوى العاملة في المؤسسات، كما ينبغي أن يكون هناك تدرج بطريقة التعاطي الإعلامي مع تلك التغييرات».
وفي ختام جولته أوضح النوري أنه لا يمكن أن يبقى الإعلام كما كان، وعليه أن يواكب التغييرات على أرض الواقع، وهذا يعتبر تحدياً كبيراً يقع على كاهل الإعلام الوطني، كيف سيواكب التطورات الكبيرة.
الصور:
  • IMG_6802.jpg
  • IMG_6964.jpg