تشرين
08/09/2014

خيربيك يبحث معوقات النقل والسورية للطيران تطالب بتحريـــر النقل الجوي بين المحافظات

بحث وزير النقل الدكتور غزوان خير بيك أمس في الاجتماع الأول مع مديري المؤسسات والشركات التابعة للوزارة المشاريع التي تقوم بها الوزارة ومؤسساتها والسلبيات والمعوقات وملفات الفساد التي تحيط بكل جوانب قطاعات النقل إضافة إلى عرض الآليات والطرق الكفيلة للإحاطة بها وكيفية الوصول لمعالجتها مؤكداً على التنسيق والتعاون مع المنظمات والهيئات في المشروعات التي تخص قطاعات النقل أو غيرها.
واستعرض المجتمعون قضايا تخص مؤسسات النقل البحري والبري والجوي.
بدوره مدير عام الشركة العامة للتوكيلات الملاحية طالب بضرورة إعطاء الشركة المرونة في إصدار التشريعات والقوانين اللازمة لبقاء الشركة في دور المنافسة مع الوكالات البحرية الخاصة, بينما أشار مدير عام مرفأ اللاذقية الدكتور حاتم المحمودي إلى مشروع توسيع مرفأ اللاذقية أنه في إطار التشاور مع شركتين روسيتين والآن في مراحل إعداد دفتر الشروط الفنية موضحاً أن الإيرادات الإجمالية للمرفأ وصلت لغاية الشهر الماضي إلى 3.8 مليارات ليرة.
ولفت مدير عام مرفأ طرطوس المهندس مهند اسماعيل إلى صعوبة تأمين القطع التبديلية للآليات الخاصة بعمل المرفأ نتيجة الحظر المفروض والجائر.
 وفي المجال الجوي كشف مدير عام  مؤسسة الطيران السورية الدكتور مصعب ارسلان عن قرب انتهاء المؤسسة من إنجاز نظام حجز جديد ليكون بديلاً من نظام “سيتا”. وأوضح إياد زيدان المدير العام لمؤسسة الطيران المدني انه نتيجة الظروف الراهنة تم توقيف العمل بمطار دير الزور وبشكل متقطع لمطار حلب والتشغيل الفعلي دائماً  لمطار دمشق الدولي إضافة إلى مطار الباسل ومطار القامشلي ونتيجة ذلك فقد انعكست الإيرادات بعد أن كانت في العام الماضي قد تجاوزت 3 مليارات ليرة في حين وصلت  لغاية الشهر الثامن إلى 2 مليار وحالياً تعمل المؤسسة على تحرير النقل الجوي بين المحافظات بدخول وترخيص لشركات خاصة تعمل في المجال الجوي.
وتحدث مدير عام المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية المهندس علي حمود إلى التخريب والدمار الذي لحق بالشبكة الطرقية من خلال الأعمال الإرهابية التي تقوم بها المجموعات الإرهابية.