تشرين
19/05/2014

مسيرات وتجمعات ومهرجانات دعماً للاستحقاق الرئاسي: مَن صان سورية هو الأجدر بمتابعة الطريق وإعلان الانتصار

خرج الأهالي في عدة مناطق من الوطن للتعبير عن موقفهم من الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية وتأييدهم للثوابت الوطنية والجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

ففي دمشق أقامت فعاليات اجتماعية ودينية وأهلية وحزبية مهرجاناً خطابياً في منطقة القصاع.
وقال الأب الأرشمندريت جورج جيلو من بطريركية الروم الأرثوذكس في كلمة له خلال المهرجان: سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد وجيشها البطل وأبنائها تنتصر على الباطل وتنعم بالنور تحت شعار المحبة والإخلاص والوفاء والعطاء، مضيفاً: نحن مع الدكتور بشار الأسد سائرون معاً بيد واحدة سنبني سورية المشرقة والمنتصرة.
وأكد حنين نمر أمين عام الحزب الشيوعي السوري الموحد في كلمة باسم الجبهة الوطنية التقدمية أن انتصارات الجيش والقوات المسلحة اكتملت من خلال هذه المسيرات والتجمعات والمهرجانات التي تدعم الاستحقاق الرئاسي وتعمل على إنجاحه، داعياً إلى المشاركة المكثفة في صناديق الاقتراع لنثبت للعالم أن قرارنا بأيدينا ونرفض إملاءات الخارج.
وبيّن جوزيف زيتون في كلمة باسم الفعاليات الأهلية في المنطقة أن أهالي القصاع يؤيدون المرشح الدكتور بشار الأسد الذي صنع مجد سورية وكان قائداً استثنائياً لمرحلة استثنائية.
 كما أقامت شعبة الحزب المركزية لفرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي احتفالاً جماهيرياً حاشداً في ملعب تشرين أكد المشاركون أهمية إنجاز هذا الاستحقاق والمشاركة الواسعة فيه.
وأكد حامد حسن معاون وزير الخارجية والمغتربين أن الشعب السوري قال بصوت واحد: نعم للاستحقاق الرئاسي لأن رئيس سورية لا يختاره إلا الشعب السوري ولن تستطيع أي قوة في العالم المساس بهذا الحق الواجب، وتابع: نحن مجتمعون لنقول: نعم لمواصلة الإصلاح والمصالحة الوطنية ولمكافحة الإرهاب والإرهابيين وداعميهم، ولسورية المتجددة وللانتصار على الإرهاب ولقائد أوصل السفينة إلى بر الأمان على الرغم من الأعاصير والأمواج العاتية.
حضر الاحتفال أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي جمال قادري وعدد من أعضاء قيادة الفرع ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية.
في الإطار ذاته اعتبرت نقابة أطباء الأسنان أن الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية هو المرحلة الأهم في تاريخ الشعب السوري المعاصر، وجددت النقابة ثقة أطباء الأسنان الكاملة بالمرشح الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية للوصول بسورية إلى بر الأمان.
كما أطلق فريق شباب دمشق التطوعي حملة «سورية كلها معك» التي تستمر لغاية الانتخابات وذلك في ساحة الأمويين، وأكدت نائب المشرف العام للفريق ميرزت عبود أن مرشح الفريق هو الدكتور بشار الأسد لكونه يرمز إلى صمود سورية وأمان وانتصار البلد والقادر على إرساء السفينة إلى بر الأمان.
وفي ريف دمشق عبّر المشاركون في المهرجان الخطابي الذي أقامته فرقة بلدة أشرفية صحنايا لحزب البعث العربي الاشتراكي في ساحة البلدة عن دعمهم لإنجاز الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية، وأن المرشح الدكتور بشار الأسد يعبّر عن تطلعات الشعب السوري بأكمله، بينما ألقى عزت الحاج علي كلمة باسم أهالي بلدة أشرفية صحنايا لفت فيها إلى أن أهالي البلدة يؤيدون المرشح الدكتور بشار الأسد لأنه الضامن لأمن سورية ومستقبلها.
حضر المهرجان أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد بخيت وعدد من أعضاء قيادة الفرع.
وفي السياق نفسه أكد المشاركون في المسيرة الجماهيرية التي أقامتها مدينة الكسوة والقرى المجاورة لها في ساحة قرية العادلية العامة دعمهم وتأييدهم لإقامة الاستحقاق الدستوري وللمرشح الدكتور بشار الأسد وللجيش العربي السوري.
وشارك في المسيرة أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد بخيت وعدد من أعضاء قيادة الفرع وحشد من أهالي منطقة الكسوة والقرى المجاورة لها.
وفي حلب نظّمت فعالية جماهيرية في ساحة شركة المطاحن بحي السريان، عبّر المشاركون خلالها عن استعدادهم للمشاركة في الاستحقاق الرئاسي القادم ودعمهم للمرشح الدكتور بشار الأسد.
وأوضح محافظ حلب محمد وحيد عقاد أن هذا الاستحقاق الدستوري هو صفعة بوجه الاستعمار وحلفائه، بينما دعا أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم المواطنين إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات واختيار المرشح الدكتور بشار الأسد لأنه المؤتمن على مستقبل الوطن وباني سورية الحديثة.
وفي حمص احتشد آلاف الطلبة في جامعة البعث أمام كليتي التربية والآداب تأييداً للثوابت الوطنية والاستحقاق الرئاسي ورفعوا الأعلام الوطنية واللافتات المعبّرة عن الوحدة الوطنية.
وأكد أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد عيسى أن الجامعة تدعم بطولات الجيش وأن المرشح الدكتور بشار الأسد وقف إلى جانب جيشه وشعبه لمواجهة الأزمة، بينما لفت رئيس الجامعة الدكتور أحمد مفيد صبح إلى أن الدكتور بشار الأسد شكّل حالة استثنائية في ظل ظروف استثنائية فكان الأمين على سورية وشعبها, كما احتشد آلاف المواطنين من مدينة القصير تأييداً لانتخاب المرشح الدكتور بشار الأسد وتأكيداً على الثوابت الوطنية ودعماً للجيش والقوات المسلحة.
وأكد أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي صبحي حرب ضرورة مشاركة السوريين في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية وفاء لمن صان الأرض وكرّم الشهداء وذويهم.
وفي سياق متصل خرج أهالي فيروزة والقرى المجاورة لها في مسيرة شعبية جابت الشوارع الرئيسية وصولاً إلى ساحة القرية حيث تم رفع سارية لعلم الجمهورية العربية السورية بطول 7 أمتار ووضع إكليل من الزهر على نصب الجندي المجهول فيها، وحمل المشاركون الأعلام الوطنية واللافتات المعبّرة عن وحدة وتآلف وتماسك الشعب السوري والتفافه حول جيشه وقيادته.
ولفت رئيس اتحاد الكتّاب العرب حسين جمعة في محاضرة نظّمها فرع جامعة البعث لحزب البعث إلى أن المرشح الدكتور بشار الأسد استطاع خلال الأزمة أن يستشرف المستقبل ويمد المواطنين بالقوة والعزيمة ويقارب الأحداث مقاربة وطنية، بينما أشار رئيس اتحاد الصحفيين إلياس مراد إلى أن استراتيجية أي قائد ناجح يجب أن يستلهمها من الشعب، مبيناً أن المرشح الدكتور بشار الأسد وضع إرادة الشعب فوق كل شيء وفوق كل مصلحة.
حضر الفعالية أمين فرع جامعة البعث لحزب البعث ورئيس الجامعة ونقيب المعلمين بجامعة البعث شريف شاهين.
كذلك عبر الآلاف من أهالي مدينة القريتين والقرى المجاورة خلال مسيرة جماهيرية في ساحة المدينة عن دعمهم للجيش والقوات المسلحة في محاربة الإرهاب وتأييدهم للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية، رفع المشاركون خلالها أعلام الوطن واللافتات التي تدعو إلى تعزيز الوحدة الوطنية وصور المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور بشار الأسد.
أما في حماة فقد نفذ صحفيو المحافظة بمشاركة فعاليات ثقافية وقفة تضامنية أمام مقر صحيفة الفداء، بينما نفذت فعاليات منطقة السلمية والعاملون بالقطاع الصحي احتفالية جماهيرية ووقفة تضامنية تأييداً للثوابت الوطنية والاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية و دعماً للجيش العربي السوري في التصدي للإرهاب.
وأكد إسماعيل ديوب في كلمة أهالي السلمية أن أبناء سلمية سيختارون المرشح الدكتور بشار الأسد لأنه الأقدر على قيادة سورية والحفاظ على دورها المحوري.
وألقى رجب نعوف ممثل الحزب الشيوعي السوري كلمة الجبهة الوطنية التقدمية أشار فيها إلى أن سورية ستبقى قوية، وقال: إن أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية أعلنت أن المرشح الدكتور بشار الأسد مرشحها لمنصب رئيس الجمهورية ونحن في الحزب الشيوعي السوري أيدنا هذا الترشيح دعماً وترسيخاً للنهج السوري المشرف.
حضر الاحتفالية الدكتور غسان خلف محافظ حماة والدكتور محمد العمادي أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي.
إلى ذلك نفذ العاملون في القطاع الصحي وقفة تضامنية أمام الساحة الرئيسية لمجمع الأسد الطبي في حي الحاضر، رفع المشاركون خلالها الأعلام الوطنية واللافتات التي تؤكد اختيارهم المرشح الدكتور بشار الأسد لأنه يعبر عن تطلعاتهم وآمالهم في عودة الأمن والأمان إلى ربوع سورية، وأشار الدكتور عصام الجاجة مدير الهيئة العامة لمشفى الأسد الطبي إلى أن العاملين في القطاع الصحي أرادوا من خلال هذه الوقفة توجيه التحية لجيشنا الباسل والتعبير عن دعمهم للمرشح الدكتور بشار الأسد.
أما في اللاذقية فقد أقام فرع منظمة طلائع البعث احتفالية وطنية وذلك على مسرح دار الأسد للثقافة، وأشار أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي باللاذقية الدكتور محمد شريتح إلى أن المحافظة من خلال الفعاليات المختلفة التي تقام فيها تجسد الروح الوطنية عند أبنائها.
وفي طرطوس نفذ أهالي مدينة القدموس وبلدة حمام واصل بريف بانياس وقفتين تضامنيتين دعماً للجيش والقوات المسلحة وتأييداً للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية.
ولفت أمين شعبة القدموس لحزب البعث العربي الاشتراكي نديم حسين إلى أن سورية تحتاج إلى رئيس يقودها إلى بر الأمان، بينما أشار المواطن أحمد الخطيب من أهالي حلب في كلمة الوافدين إلى ضرورة مشاركة الجميع في هذا الاستحقاق الدستوري لاختيار رئيس لسورية يكون رمزاً وطنياً وقومياً ويعيد الأمن والأمان لها وهذه الصفات تتجسد بالمرشح الدكتور بشار الأسد.
وفي إدلب أقامت فعاليات شبابية وحزبية خيمة وطن ووقفة تضامنية في حي القصور دعماً للجيش والقوات والمسلحة في مواجهة الإرهاب وتأييداً للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية، وحمل المشاركون الأعلام الوطنية وصور المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور بشار الأسد.
شارك في الفعاليات أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد السلام الأحمد وأمين فرع شبيبة الثورة بالمحافظة يامن حسين.
وفي درعا أقامت مديرية الزراعة، ومحافظة درعا ومديرية الخدمات الفنية خيمتا وطن حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة والعاملين في عدد من الدوائر الحكومية ورفعوا الأعلام الوطنية واللافتات التي تؤكد على الوحدة الوطنية والالتفاف حول الجيش العربي السوري ودعم المرشح الدكتور بشار الأسد.
وجدد أبناء محافظة القنيطرة تأكيد عزمهم المشاركة في الاستحقاق الديمقراطي والدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية.
  وفي السويداء أقامت الفعاليات الشعبية والدينية والأهلية لقاء جماهيرياً حاشداً في قرية العفينة، أشار المشاركون فيها إلى أن الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية هو تجسيد للوطنية ، مؤكدين دعمهم للمرشح الدكتور بشار الأسد القادر على تحقيق طموحات ومصالح الشعب والوطن.
وقال رئيس حزب التوحيد العربي اللبناني وئام وهاب في كلمة له خلال اللقاء:  إن هزيمة سورية أصبحت من الماضي وستنتصر حتماً ولن يستطيع أحد تقسيمها أو أخذ شبر واحد من أرضها، مشيراًإلى أن انتخاب الدكتور بشار الأسد هو اقتراع على كرامة الأمة ووحدة سورية والمقاومة البطلة لأن الرئيس الأسد والشعب السوري والجيش العربي السوري قاتلوا نيابة عن الأمة العربية.
تخلل اللقاء إلقاء قصائد شعرية من وحي المناسبة عبّر فيها المشاركون عن دعمهم للدور الوطني للجيش العربي السوري في دحر الإرهاب وتأييدهم للمرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور بشار الأسد.
شارك في اللقاء شيخا عقل طائفة المسلمين الموحدين في سورية يوسف جربوع وحمود الحناوي وحشد من أهالي المحافظة.
كما أقام أهالي ناحية شقا مهرجاناً جماهيرياً تأييداً للاستحقاق الدستوري، وأكد المشاركون الذين رفعوا الأعلام الوطنية وصور المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور بشار الأسد وردّدوا الهتافات الوطنية أن الاستحقاق الدستوري تأكيد على الثوابت الوطنية للشعب السوري.
إلى ذلك أطلقت نقابة المهندسين الزراعيين أسبوعاً علمياً يتضمن مجموعة من المحاضرات والندوات وذلك بمشاركة مجموعة من المعنيين بالقطاع الزراعي.
وفي الحسكة، أقامت جامعة الفرات وفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية وشعبة نقابة المعلمين في جامعة الفرات خيمة وطن في كلية الحقوق، وأكد رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية حمزة المنوخ أن المرشح الدكتور بشار الأسد يمثل الضمانة الأساسية للحفاظ على وحدة سورية ونهج المقاومة، بينما أشار الإعلامي عبد الرحمن السيد إلى أن المرشح الدكتور بشار الأسد تبنى محور المقاومة للمخططات الإمبريالية والاستعمارية.
وفي السياق ذاته أطلق نادي شباب البعث مبادرة بعنوان «أنا معك» لدعم الاستحقاق الدستوري أكد خلالها رئيس النادي أحمد الحمدوش أن شباب المحافظة يقفون خلف مسيرة الإعمار والإصلاح والتطوير والأمان والاستقرار ويدعمون المرشح الدكتور بشار الأسد الذي يعبر عن إرادة الشعب وضمير الأمة.