تشرين
12/07/2012

وسيم إبراهيم... والتأليف الموسيقي المعاصر

«كانت بداياتي الموسيقية في السابعة من العمر عندما تعلمت العزف على آلة الفلوت والناي، وفي سن العاشرة بدأت العزف على آلة العود سماعيا، وفي سن الثامنة عشرة بدأت بدراسة الموسيقا عند الأستاذ فايز زهر الدين ثم الأستاذ محمد عثمان».

 هكذا يحدثنا الموسيقي الشاب وسيم إبراهيم عن بداياته. هو من مواليد دمشق عام 1978, تخرج في المعهد العالي للموسيقا قسم النظريات الموسيقية عام 2010 بإشراف الأستاذ فيكتور بابينكو والمدرسة بيلّا تاغزييفا (المواد النظرية) والمدرّس سيرغي كوبيرانوف (تأليف موسيقي), ودرس قيادة الكورال والأوركسترا مع (فيكتور بابينكو ) والآن يكمل دراسة قيادة الأوركسترا مع المايسترو ميساك باغبوداريان.
قسم (النظريات الموسيقية) قسم جديد في حياتنا الموسيقية وإبراهيم خريج الدفعة الأولى من هذا القسم، ويقول عنه: تم تأسيس قسم النظريات الموسيقية عام 2005 بعد مضي خمسة عشر عاماً على تأسيس المعهد العالي للموسيقا في دمشق، ويهدف إلى خلق جيل متخصص مؤهل للعمل ضمن الكوادر العلمية الموسيقية النظرية في مجال التدريس, والنقد الموسيقي, وتقديم الأبحاث الموسيقية والتأليف الموسيقي, إضافة لهذه المواد يدرس الطلاب ضمن قسم النظريات مادة التأليف الموسيقي إذ تشكل هذه المادة جزءاً من منهاج القسم وتشكل أغلبية المواد السابقة رافداً أساسياً في دعم مادة التأليف الموسيقي. يعمل وسيم إبراهيم منذ عام 2005 كمغني تينور في كورال الحجرة التابع للمعهد وشارك في كل حفلات الكورال داخل وخارج سورية, كما شارك في حفلات الأوركسترا الوطنية السيمفونية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان ضمن الكورال الكبير في سورية وايطاليا والإمارات العربية المتحدة والأردن ولبنان. في عام 2009 عمل مع أوركسترا شباب البحر المتوسط في مهرجان الموسيقا الروحية وتم تقديم حفلات في فرنسا( اوبرا مرسيليا- اوبرا نيس) وفي مدينة فاس في المغرب، وشارك في العديد من ورشات العمل داخل وخارج سورية أهمها: ورشة عمل في التأليف الموسيقي مع المؤلف جوزيف فيلا (مالطا)، ورشة عمل قيادة اوركسترا مع المايستر سيلفان غاسانسون (فرنسا)، ورشة عمل قيادة كورال مع الماسترو آيرا سبولدنغ (أمريكا).
لم يتوقف الموسيقي الشاب عن التأليف منذ كان في السنة الثانية بالمعهد حتى اليوم حيث كتب عدة أعمال أشرف على معظمها أستاذه سيرغي كوبيرانوف, وكان أولها «سويت» للكورال من دون كلمات مؤلف من أربع حركات جميعها تتكلم عن موضوع واحد هو الموت حيث تناول الموضوع من عدة جوانب وكل الحركات مرتبطة مع بعضها بنبرات موسيقية واحدة تعتمد في أساسها على نبرات مقام الحجاز.
وشارك في ورشة عمل مع الجمعية النمساوية للفن المعاصر وعُزفت له قطعة أوركسترالية (بالسكاليا) من قبل أوركسترا الطلبة في المعهد العالي للموسيقا بقيادة الماسترو النمساوي إيفالد دانهوفر في دار الأوبرا في دمشق كما شارك في مسابقة توزيع أعمال المؤلف الروسي تشايكوفسكي في موسكو.
وكتب أيضاً رباعي وتري ( الفنتازيا السريانية ) وهو عمل من حركة واحدة يعتمد في أساسه على نبرات سريانية من مقام البيات، وهي محاولة معالجة للنبرات الشرقية وطرحها بقالب جديد ومحاولة دمج النبرات الشرقية بأساليب وألوان هارمونية جديدة تخدم هذه النبرات، وقطعة موسيقية صولو لآلة التشيللو، وعزف له قبل أيام خماسي دمشق النحاسي في الحفل الذي أقيم في الآرت هاوس مقطوعتين خاصتين لهذه التشكيلة الموسيقية: الأولى ألحان شعبية لمنطقة السويداء والثانية عمل خاص من حركتين باسم رثاء وهذا العمل هو من مؤلفاته الأخيرة حيث كتبه خصيصاً للمجموعة المذكورة.
وعن التأليف الموسيقي يقول ابراهيم: كان لي ميول للتأليف فكانت البدايات مع مقطوعات صولو لآلة العود منذ زمن طويل وفي عام 2001 كتبت لأول مرة موسيقا خاصة لعمل مسرحي للأطفال عرض في دمشق عام 2002.
يعمل وسيم إبراهيم حالياً في المعهد العالي للموسيقا كمدرس لمواد تاريخ الموسيقا العالمية والهارموني والصولفيج.