د. صياح عزام

آخر مقالات الكاتب

جولة نتنياهو الإفريقية.. اختراق جديد لدوائر الأمن القومي العربي

شكلت زيارة نتنياهو الأخيرة لعدة دول إفريقية خطوة غير مسبوقة منذ أكثر من 20 عاماً على طريق مواصلته اختراق دوائر الأمن القومي العربي، وخاصة أنها تأتي في ظروف يعيش فيها الوطن العربي حالة من...

الجـامعة العربية إلى أين بعد تعطل سفينتها؟

في شهر تموز الجاري 2016 سيتولى أمانة الجامعة العربية ديبلوماسي قديم كان وزيراً لخارجية مصر في فترة سابقة، فهو سيدير دفة هذه الجامعة التي يتضح أن سفينتها تائهة، أو تكاد تمضي إلى الغرق المحدق بها.

الاستفتاء البريطاني دوافعه وآثاره المتوقعة

وأخيراً صوّت البريطانيون بأغلبية 51,9% لمصلحة خيار الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد /43/ عاماً من العضوية فيه.

ما دوافع إزالة «التحالف» السعودي من اللائحة السوداء؟!

الحروب بما تشمل من معارك وخنادق وحديد ونار لا تعدو كونها مجموعة من أعمال «القتل الجماعي» التي ينخرط فيها العسكريون والمدنيون مابين قاتل ومقتول وباختلاط شديد التعقيد عند محاولة تبيان الجاني...

ما المستغرب في مجيء ليبـرمان مجدداً؟

ما يلفت النظر بالنسبة للإعلام العربي، هو أنه كلما حدث تغيير أو تعديل واسع أو جزئي على حكومة إسرائيلية، مثلما حدث مؤخراً بعد اختيار نتنياهو للعنصري المتطرف

أبعاد رحلة «أوباما» الفييتنامية

خطا الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» خطوات مهمة في مسيرة التحول نحو آسيا ولاسيما نحو الشرق الأقصى... لقد زار أوباما كوبا بعد قطيعة طويلة، وأدت هذه الزيارة إلى توقيع عدة اتفاقات بين البلدين،

الولايات المتحدة وثنائية «التصريحات والممارسة»

لم يعد خافياً على أحد كيف تتصرف الولايات المتحدة الأمريكية إزاء الأزمة في سورية، وكيف تحاول الالتزام بما يرضي أدواتها الإقليميين ولاسيما تركيا والسعودية والاستمرار في وصف المجموعات...

مع حلول الذكرى المئوية «لسايكس بيكو» هل تعلّم العرب الدرس؟

في شهر أيار لهذا العام، تحل الذكرى المئوية لاتفاقية «سايكس- بيكو» التي جزأت الوطن العربي إلى دول متعددة لتعيش ضمن هذه الحدود المصطنعة من ذلك اليوم وحتى الآن

أردوغان ينقض على العلمانية التركية

في الآونة الأخيرة، دعا رئيس البرلمان التركي «اسماعيل كهرمان»من تحت قبة البرلمان إلى «شطب العلمانية» من الدستور التركي، والتقدم بدستور «ديني» جديد، باعتبار «أن تركيا بلد مسلم، وأنه من...

جولات «أوباما» العربية تطمينات بلا ضمانات

حتى لو لم يتحوّل الرئيس الأمريكي إلى «بطة عرجاء» كما هو حال أي رئيس أمريكي في السنة الأخيرة لرئاسته، وحتى إذا بقي يتمتع بكامل نفوذه وصلاحياته في البيت الأبيض،